نور الرحمن للتجارة والكمبيوتر .يقدم كل ما هو جديد في عالم الكمبيوتر والانترنت .- بيع واستبدال جميع اجهزة واكسسوارات الكمبيوتر باسعارلا تقبل المنافسة .- صيانة جميع اجهزة الكمبيوتر واللاب توب .- تركيب وصيانة شبكات الكمبيوتر
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالمجموعاتالأعضاءدخولالتسجيل
نور الرحمن للتجارة والكمبيوتر يقدم كل ما هو جديد فى عالم الكمبيوتر والانترنت ويتمنى لكم اوقاتا طيبة ومفيدة ***** للإستفسار والشكاوى يرجى المراسلة على البريد الإلكترونى nouralrhman@nouralrhman.com أو nouralrhman321@yahoo.com أو nouralrhman321@hotmail.com..... مدير المنتدى .. م/حسن عكيلة .....

شاطر | 
 

 هل أصبحت المقاهي بديلا من الاسره

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الدلوعه ام اياد
مشرف
مشرف


انثى عدد الرسائل : 787
الجنسيه :
دعاء :
من اين علمت عن المنتدى :
المزاج :
تاريخ التسجيل : 18/10/2008

مُساهمةموضوع: هل أصبحت المقاهي بديلا من الاسره   الثلاثاء مايو 26, 2009 7:54 am

أصبحت المقاهي "الكوفي شوب" هى بيت الشباب والفتيات الثانى لقضاء معظم أوقات الفراغ لديهم من حيث تلبية رغبات الشباب والفتيات مما أدى إلى تحوله من مقهى إلى ملتقى شبابي لطرح بعض المشكلات التي يعانون منها في حياتهم الشخصية حيث أنه لا يوجد مكان مهيأ لديهم يستطيعون الترويح فيه عن أنفسهم غيره بعدما أصابهم الإحباط.
الشباب والهروب إلى المقاهي:
الطالب حسين شعلان عزا توجهه للكافي إلى كثرة الهموم، مضيفاً: الوضع السياسي السيئ الذي نعيشه يدفعني دائماً للجوء للكافي، حيث أشعر بالراحة من الأعباء الملقاة على عاتقي.
وشاركه الرأي الطالب الجامعي رشيد عودة فقال: أتردد على المقهى بشكل يومي، لتبادل بعض الأفكار والمعلومات مع طلاب آخرين.
بينما أرجع محمد الحلاج تردده بشكل أسبوعي على المقهى للترويح عن نفسه ورؤية أصدقائه وسماع الأخبار الميدانية والبعد عن السياسة وصراع الشارع والتبادل الاجتماعي.
بينما الطالبة الجامعية فداء والتي كان لها رأي مغاير، فأشارت إلى أنها تتردد على الكافي مرة أو مرتين في الشهر لتغيير روتين الجامعة وإمضاء وقت ممتع مع صديقاتها.
وأشارت وفاء الى انها تتردد بشكل يومي على المقهى وتشعر بنوع من المتعة والراحة بعيداً عن المشاكل السياسية والاجتماعية ولا تستطيع العيش دون توجهها إليه فقد أصبح من ضمن الروتين اليومي لها، وتوضح وجهة نظرها: " ليس من العيب أن آخذ قسطاً من الراحة بعد دوام الجامعة بعيداً عن هموم الدنيا فأنا والحمد لله متفوقة في دراستي ولا أنكر أن أحد أسباب ترددي على الكافي شوب هو المحيط الأسري السيئ الذي أعيش فيه.
وعلى صعيد آخر التقينا بشاب الذي سأل وأجاب في الوقت نفسه وقال'' هل هناك مكان غير ''الكوفى'؟ نعم توجد خيارات منها المقاهي الشعبية ،و الاستراحات ، وكذلك الدوران بالسيارة، والجلوس في الملحق، و''الكافي شوب''، وأنسب هذه الأماكن في رأيي هو الاستراحة لأن الشاب ينشئ البرنامج الذي يرغبه من نشاط رياضي أو غيره، أما الخيارات الأخرى فسلبياتها تغلب على إيجابياتها من واقع تجربة مررت بها'' ويضيف مقترحاً '' أتمنى أن يتم فتح سينما لأني من هواة مشاهدة الأفلام '' .
واشار الى أن الجلوس مع الأصدقاء في ''الكوفي'' أو التعرف على أشخاص وتكوين علاقات جديدة يسهم في تطوير مهارات الإنسان وتعويده على الاندماج، مبينا أنه يرغب في الحضور إلى المقاهي وسط الأسبوع لكسر الروتين إذ يشعر بالراحة فيها وأنها خفيفة بعكس آخر الأسبوع حيث تكون مزدحمة بالشباب بشكل كبير.
البطالة ترف لا يقدر عليه الفقراء
وأشار أحد الأشخاص إلى أن الأسعار في المقاهي غالية جدا متمنيا مراعاتهم فيها، حيث إنه يصرف ما يقارب 200 ريال في الأسبوع، مشيرا إلى أن من الضروري إضافة غرفة داخل الكوفي مخصصة للكتب والاطلاع وتعتبر غرفة علمية منوعة، فالشاب عنده خياران إما ''الكوفي'' أو المنزل فيختار ''الكوفي''، فلهذا تظل فكرة إنشاء المكتبات الصغيرة مفيدة للقراءة فيها .
الهروب من تحمل المسئولية:
وحول دوافع توجه طلاب الجامعة للكوفي شوب، يؤكد أستاذ التربية بقسم علم النفس والاجتماع في جامعة الأقصى الدكتور درداح الشاعر: إن الكوفي شوب شكل من أشكال الانسحاب أو الابتعاد عن تحمل المسئولية ظناً من الطالب أنه يخفف عن نفسه، وبعد فترة من الوقت يكتشف أنه لم يحل مشاكله بل استفحلت وصعب حلها أكثر من ذي قبل، واتفق معه بالرأي د. عاطف أبو هربيد، رئيس قسم الشريعة والقانون في الجامعة الإسلامية.
ويرى د.الشاعر أن تردد بعض الطلاب بشكل يومي على المقهى يعود لشعورهم بالوضع الاقتصادي الصعب الذي تعانيه الأسرة نظراً لأن الأسرة معنية أن توفر له كل الإمكانيات والظروف الملائمة التي تعينه على النجاح وتوظف له المال لذلك، وفي هذا الخصوص أضاف أبو هربيد: عدم إدراك الطالب لقيمة الوقت والهدف الذي وجد من أجله هو الذي يدفعه للتوجه للمقهى.
أضرار الكوفى شوب
أشار محمد المهني دكتور في علم التربية وعضو رابطة الاجتماعيين في الكويت فيقول: إن كثرة المكوث على الكافي شوب تتسبب في أضرار صحية من كثرة شرب الشاي والقهوة وغيرهما من المنبهات،لكن لو استفاد الشاب أو الفتاة من خلال الجلوس داخل الكافي شوب خاصة أنهم في مجموعات لإثراء الناحية الثقافية لديهم والمناقشة في الأمور الاجتماعية والسياسية وغيرها فسيحقق لديهم جانب الترويح عن النفس إضافة إلى زيادة المعرفة والخبرة.
مضيفا أن هناك مخاطر تهدد شباب وفتيات الكافي شوب خاصة لو كانوا طلابا فكثرة التردد على الكافي شوب تسبب تأخرا دراسيا لديهم بجانب المخاطر الصحية التي يسببها لهم التدخين والشيشة والكحوليات..
كما قال الدكتور "فهد الخضيري": إن القهوة تحوي مواد كيميائية كثيرة بعضها خطير على الصحة مثل الكافيين الذي يسبب الإدمان والانقطاع عنه يسبب القلق ويؤدي الكافيين إلى تأخر إصلاح الخلل الوراثي في حالة حصوله ويقلل من فعالية مناعة الجسم ضد التغيرات الوراثية ويؤخر عملية إصلاح الخلايا، ويؤدي الكافيين إلى تسارع ضربات القلب وسرعة تدفق الدورة الدموية وبالتالي يؤدي إلى زيادة العبء على الكلية ويؤدي إلى زيادة إدرار البول وإرهاق الكلى ونصح الخضيري إلى الإكثار من شرب الماء وذلك لكي لا تتسرب الأملاح وتسبب حصوة الكلية.
وبين أن شرب القهوة يؤدي إلى تثبيت الدهون والكلسترول على الأوعية الدموية وتقلل من فعالية أجهزة الجسم في تكسير وتحطيم الدهون الضارة والكلسترول وبالتالي تؤدي إلى زيادة احتمال الإصابة بتصلب الشرايين والأوعية الدموية
وكذلك ضيق الأوعية الدموية.

إقامة العلاقات

الهدف الحقيقي من وجود الكافي شوب هو توفير مكان مناسب للشخص للإحساس بالارتياح النفسي وتهدئة الروح، غير أنه مكان لإقامة العلاقات العامة واكتساب صداقات جديدة حيث يفضل الشباب في هذه المرحلة العمرية اكتساب صداقات جديدة ومعارف فهي مرحلة مليئة بالحيوية والنشاط والطاقة, هذا ما عبرت عنه الفنانة التشكيلية والكاتبة "ثريا البقصمي" قائلة: إن جلوس الشباب مع الفتيات في الكافي شوب ظاهرة محل الشك فهناك من يُقر بهذا الجلوس مادام أنه أمام الآخرين وهناك من لا يفُضل جلوس الشباب مع الفتيات على الإطلاق وكل حسب تربيته والتزامه الديني.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل أصبحت المقاهي بديلا من الاسره
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نور الرحمن للتجارة والكمبيوتر :: المنتدى العام :: التنمية البشرية-
انتقل الى: